الأخبار

أنتقل للمحتوى الرئيسي
31012024

"الإمارات تبتكر 2024".. أكبر حدث وطني في كافة الإمارات للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين

  • الأخبار
  • 31 يناير 2024

تشهد دولة الإمارات العربية المتحدة، غدا الخميس، انطلاق فعاليات شهر الإمارات للابتكار "الإمارات تبتكر 2024"، في الأول من فبراير وعلى امتداد شهر كامل، في حدث وطني هو الأكبر من نوعه عالمياً، محوره الرئيس الابتكارات المؤثرة، للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين والأفكار المبتكرة، يتخلله تنظيم مئات الفعاليات، في مبادرة متجددة منذ عام 2015، تتوزع على أسابيع الشهر، متنقلة بين كافة إمارات ومناطق الدولة. 

وتنطلق فعاليات الإمارات تبتكر 2024، في محطتها الأولى من إمارة أبوظبي في الفترة من 1 إلى 7 فبراير، ثم تنتقل إلى إمارتي عجمان وأم القيوين في الفترة من 8 إلى 14 فبراير، وصولاً إلى إمارات الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة في الفترة من 15 إلى 21 فبراير، لتختتم محطاتها في إمارة دبي في الفترة من 22 إلى 29 فبراير.

ويمثل شهر الإمارات للابتكار إحدى أهم المبادرات الوطنية الكبرى التي أطلقها مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، ويشرف على تنظيم فعالياتها، ضمن جهوده لدعم تحقيق توجهات دولة الإمارات ومستهدفات استراتيجياتها المستقبلية، بتعزيز بيئة الابتكار في كافة القطاعات، وتعميم ثقافة الابتكار وتحفيز المبتكرين والعقول والمواهب لتحقيق المزيد من الإنجازات.

وتتم عمليات تنسيق وتسجيل فعاليات شهر الإمارات تبتكر، بإشراف المركز بالشراكة مع المجالس التنفيذية في إمارات الدولة، ويمكن للجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وشركات القطاع الخاص والمبتكرين من أفراد المجتمع في دولة الإمارات، تسجيل فعالياتهم الخاصة بـ"الإمارات تبتكر 2024"، من خلال الموقع الإلكتروني: https://uaeinnovates.gov.ae/

هدى الهاشمي: حكومة الإمارات بقيادة محمد بن راشد تتبنى الابتكار محركاً للتطوير

وأكدت سعادة هدى الهاشمي مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء لشؤون الاستراتيجية أن حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، أصبحت نموذجاً للحكومة المتقدمة التي تتبنى الابتكار محركاً أساسياً للتطوير المستمر، وتصميم التوجهات المستقبلية الجديدة في العمل الحكومي، وتمكنت خلال العقد الماضي من تحويل الابتكار إلى مكون أساسي في هويتها ومنهجية عملها، لتتحول الجهات الحكومية إلى مراكز تصميم وحاضنات ابتكار فاعلة في مختلف مجالات العمل.

وقالت هدى الهاشمي إن شهر الإمارات للابتكار "الإمارات تبتكر 2024"، يمثل الحدث الوطني الأوسع والأبرز عالمياً، لنشر وتعميم ثقافة وممارسات الابتكار في الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع، وهو مناسبة سنوية لعرض الإنجازات والمشاريع والمبادرات المبتكرة التي شهدتها الدولة على مدى عام كامل، مشيرة إلى أن تركيز فعاليات الشهر في دورة العام الحالي على الأثر المجتمعي للابتكار، تعكس رؤى الحكومة لمحورية دور الابتكار في إحداث التغيير والأثر الإيجابي على كافة فئات المجتمع، وتؤكد توجهات الدولة المرتكزة على الارتقاء بالإنسان وتعزيز جودة حياة المجتمع.

29 يوماً .. فعاليات كبرى وجوائز تحتفي بالابتكار والمبتكرين

وتشهد الدولة خلال 29 يوماً تنظيم مئات الفعاليات التي تشمل مسابقات وهاكاثونات ومعارض وورش عمل ومؤتمرات وجلسات حوارية تركز على أهمية الابتكار في حياة المجتمع، وتحتفي بالنماذج والتجارب المبتكرة التي أحدثت أثراً إيجابياً في مجتمع دولة الإمارات.

وينظم مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، في ختام فعاليات شهر الإمارات للابتكار، معرض الإمارات تبتكر في الفترة من 27 إلى 29 فبراير، في أبراج الإمارات بدبي، ويتكون المعرض من 3 فعاليات رئيسية تشمل حوارات الابتكار، وعروض ابتكارات الجهات الحكومية والخاصة، وإعلان الفائزين بمسابقة منزل المستقبل التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي يشرف عليها برنامج محمد بن راشد للإسكان بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي.

كما ينظم المركز فعالية صنع للإمارات تبتكر، التي تمثل مبادرة هادفة للتعريف بالمبتكرين الإماراتيين الطموحين، ودعمهم ومساعدتهم في تطوير منتجاتهم الإماراتية المبتكرة، وتوسيع نطاق أعمالهم، من خلال بناء قدراتهم ومهاراتهم في ريادة الأعمال ضمن ورش تخصصية تعقد بالشراكة مع شركة "نون".

ويحتفي مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي في ختام فعاليات شهر الإمارات للابتكار، بالفائزين بالدورة الرابعة لجائزة الامارات تبتكر 2024، التي شهدت في دورة العام الحالي إضافة فئة خاصة لتكريم أفضل ابتكار في إحداث الأثر المجتمعي.

وتترجم الفئة الجديدة تركيز فعاليات الإمارات تبتكر 2024، على الابتكارات ذات الأثر المجتمعي الكبير، التي تسهم في تعزيز فعالية وكفاءة وأثر الخدمات على المجتمع، بحلول مبتكرة للتحديات، تلبي تطلعات أفراد المجتمع وتمكنهم وتسهم في بناء قدراتهم.

وتشمل فئات الجائزة، أفضل ابتكار في استخدام الموارد، وأفضل ابتكار في تحقيق الريادة الرقمية، وأفضل ابتكار في الأثر المجتمعي، وأفضل ابتكار في تسهيل الإجراءات الحكومية، وأفضل ابتكار جذري، وأفضل ابتكار في تحقيق الاستدامة.

وتنظم الوزارات والجهات الحكومية الاتحادية عدداً كبيراً من الفعاليات ضمن مشاركتها في "الإمارات تبتكر 2024"، إذ تنظم وزارة المالية دورة جديدة لمبادرة عروض الابتكار، فيما تنظم وزارة التغير المناخي والبيئة عدداً من الفعاليات تشمل مجلس الابتكارات البيئية، والابتكارات الزراعية، وخارطة الطريق للحوكمة البيئية الاجتماعية، وتحدي الذكاء الاصطناعي، وغيرها.

وتطلق وزارة الاقتصاد ضمن الفعاليات مشروعها الجديد منظومة الملكية الفكرية، فيما تنظم وزارة العدل ملتقى الوسائل البديلة للتقاضي الذي يجمع الشركاء والمتعاملين والموظفين حول مواضيع قضائية مستجدة تناقش أهم التحديات والحلول المبتكرة على الساحة القضائية.

وتعقد مؤسسة الإمارات للتعليم ملتقى الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم، فيما تنظم هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية النسخة السابعة من هاكاثون الإمارات بعنوان "تحديات اليوم، حلول الغد".

وتشارك الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ بعدد من الفعاليات والمبادرات تشمل مختبرات وورش عمل وبرامج تفاعلية، وهاكثون ومسابقات، ومعارض للابتكار، وأنشطة للمجتمع في الأماكن العامة، وعرضا للمشاريع الابتكارية. أما الهيئة العامة للطيران المدني فتنظم حوارات الابتكار، ومختبر الابتكار، وعرض الممارسات المبتكرة، إضافة إلى فعاليات أخرى متنوعة.

الإمارات تبتكر

الجدير بالذكر، أن فعاليات الإمارات تبتكر، انطلقت عام 2015 من خلال أسبوع الإمارات للابتكار، الذي أصبح في دورته الثالثة عام 2017، شهر الإمارات للابتكار، والذي شكل على مدى 8 سنوات الحدث الأهم للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين، ونشر ثقافة الابتكار في المجتمع، فيما أصبحت فعالياته جزءاً من جهود الحكومة لنشر ثقافة الابتكار في القطاع الحكومي عبر الاحتفاء بالإنجازات والحلول الجديدة، ومبادرة هادفة لتعزيز حضور دولة الإمارات كمركز عالمي للابتكار وبيئة لتطوير المشاريع الهادفة لتحسين حياة المجتمع.

وشهد "الإمارات تبتكر" على مدى 8 سنوات، مشاركة أكثر من 1.5 مليون من أفراد مجتمع دولة الإمارات في الفعاليات، وحقق تفاعلاً واسعاً في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بأكثر من 10 ملايين مشاهدة، وتم خلال دوراته المتعاقبة تنظيم أكثر من 6500 فعالية، شاركت فيها أكثر من 130 جهة حكومية وشركة ومؤسسة في القطاعين الخاص والأكاديمي، وتحولت العديد من المشاريع والمبادرات المبتكرة التي قدمتها الفعاليات، إلى نماذج عمل جديدة، وأسهمت في دعم جهود التطوير التي تقودها الدولة في مختلف المجالات.