قيادات الوزارة

أنتقل للمحتوى الرئيسي
Abdulla LootahMC

سعادة عبد الله ناصر لوتاه

المدير العام لمكتب رئاسة مجلس الوزراء

يشغل سعادة عبدالله ناصر لوتاه منصب المدير العام لمكتب رئاسة مجلس الوزراء، بوزارة شؤون مجلس الوزراء. شغل سعادته سابقا منصب المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وهي هيئة حكومية تابعة للحكومة الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة تم تأسيسها بموجب المرسوم الرئاسي رقم 6 للعام 2015 وهدفها تطوير وتعزيز أداء الدولة في مجالات التنافسية العالمية والإحصاء والبيانات، ودعم تنافسية دولة الإمارات العربية المتحدة عبر تعزيز أداء كافة القطاعات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية في الدولة من خلال إطلاق مبادرات واستراتيجيات بهدف الارتقاء بأداء مؤسسات الدولة في المؤشرات وتقارير التنافسية العالمية.

في عام 2017، تم توجيه سعادة لوتاه وفريقه من قبل مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة لقيادة وإدارة أهداف التنمية المستدامة للإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع 17 جهة حكومية اتحادية.

قاد سعادته الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء لتحقيق العديد من الإنجازات والجوائز في العديد من المجالات مثل جائزة "الابتكار المستمر" من شركة Ideas UK وجائزة أفضل جهة داعمة للتوازن بين الجنسين في عام 2017 من مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بالإضافة إلى ثلاث جوائز في السعادة ببيئة العمل من Sustainable Minds وهي جوائز: "أفضل مشاركة موظف"، و"أفضل توازن بين العمل والحياة" و"جائزة أفضل مكان في العمل" لعام 2018. وقبل ذلك، شغل سعادة لوتاه منصب الأمين العام لمجلس الإمارات للتنافسية، الجهة الاتحادية التي أسست عام 2009 وتم دمجها مع المركز الوطني للإحصاء في عام 2015 لتشكيل الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء. خلال الفترة بين عامي 2001 و2009، شغل سعادته عدة مناصب قيادية في شركة "مايكروسوفت"، منها مدير القطاع الحكومي في الشركة وكان آخر منصب شغله هو المدير العام لفرع الشركة بسلطنة عمان، وقد نال لوتاه على العديد من الجوائز للتميز في الأداء وتطوير قطاع التكنولوجيا في القطاع الحكومي في المنطقة.

عمل سعادته في شركة "إعمار العقارية"، حيث ساهم في وضع الخطط لأول مشروع تملك حر في المنطقة وهو "مرسى دبي" عام 2000 أحد أهم المعالم السياحية في إمارة دبي.

يحمل سعادة لوتاه درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة ريتشموند، والجامعة الأميركية الدولية في لندن، فضلاً عن مجموعة من الشهادات العلمية والتدريبية من جامعات أوروبية وأمريكية مرموقة مثل كلية كولومبيا للأعمال وكلية آشريدج للإدارة في بريطانيا وكلية كنيدي للدراسات الحكومية في جامعة هارفرد.


الرجوع