قيادات الوزارة

أنتقل للمحتوى الرئيسي

معالي محمد بن عبدالله القرقاوي

عضو مجلس الوزراء وزير شؤون مجلس الوزراء

يشغل معالي محمد بن عبدالله القرقاوي منصب وزير شؤون مجلس الوزراء في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2006، وتتضمن مهامه الإشراف على تطوير استراتيجية الحكومة الاتحادية ومتابعة تنفيذها، وتنسيق الجهود لتحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية للدولة ورفع مستويات الأداء والكفاءة الحكومية في جميع القطاعات.

وفي الفترة ما بين فبراير 2016 إلى يوليو 2020، تولى معاليه ملف المستقبل ضمن مهامه الوزارية حيث كُلف بوضع استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل الهادفة لتعزيز جهوزية واستعداد كافة القطاعات لمتغيرات المستقبل. كما يشغل معاليه منصب نائب رئيس المجلس الوزاري للتنمية، ونائب رئيس جهاز الإمارات للاستثمار.

وإلى جانب عمله الوزاري، يتولى معاليه العديد من المناصب القيادية، منها: رئيس المكتب التنفيذي في إمارة دبي، ورئيس مجلس الإمارات للتنافسية، ورئيس القمة العالمية للحكومات، ونائب رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، والأمين العام لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

وعلى المستويين الإقليمي والدولي، يترأس معاليه مجلس أمناء جائزة التميز الحكومي العربي، كما يشغل منصب الرئيس المشارك لمجالس المستقبل العالمية التي تنظم بالشراكة بين حكومة دولة الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي. ونتيجة لإسهاماته في تصميم نماذج جديدة ومرنة لحكومات المستقبل، اختير معاليه عام 2018 عضواً في "اللجنة الدولية العليا للتعاون الرقمي" التابعة للأمين العام للأمم المتحدة والهادفة إلى وضع أسس ومعايير تساعد الحكومات على مواجهة التحديات الناجمة عن التطور التكنولوجي المتسارع.

وخلال الأعوام السابقة، تبوأ معاليه العديد من المناصب البارزة في قطاعات مختلفة أهمها: الأمين العام للمجلس التنفيذي لحكومة دبي، والرئيس المؤسس لمنظمة القيادات العربية الشابة، والعضو المنتدب في مؤسسة دبي للإعلام، ورئيس شركة دبي القابضة، ورئيس مجلس إدارة هيئة دبي للاستثمار والتطوير.

وفي الحقل الأكاديمي، شغل معاليه عضوية عدد من مؤسسات التعليم العالي الوطنية والدولية، منها عضويته في مجلس جامعة الإمارات، ومجلس أمناء جامعة أبوظبي، والمجلس الأعلى لكلية الدفاع الوطني، كما أنه الرئيس المؤسس لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وعضو المجلس الاستشاري الدولي في الجامعة الأمريكية في بيروت، وزميل فخري في كلية لندن للأعمال.

وفي الجانب المجتمعي، أشرف معاليه على العديد من المبادرات كتأسيس مركز دبي للتوحد واتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم.

وحاز معاليه عدداً من الأوسمة والجوائز والشهادات العلمية أبرزها الدكتوراه الفخرية في الإدارة الحكومية واستراتيجيات المستقبل من الكلّية العليا لإدارة الأعمال في باريس (ESCP)، والوسام الملكي المغربي من جلالة العاهل المغربي محمد السادس، والجائزة الأمريكية للأعمال، وفي عام 2017، اختير معاليه شخصية العام الاتحادية من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ويحمل معاليه شهادة البكالوريوس من الولايات المتحدة الأمريكية.


الرجوع